منتديات ال ابوكشك

مَـ ع ـنَـآ يَـ ح ــلُـو الَـلَِـقَـــآء ... وَ بِــكُــ ـم يَـزِيــدُ الـ عَ ــطــآء ..!!
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتمكتبة برامج  ابوكشكدخول

شاطر | 
 

 حدثني بعد يا جدي .... عن فلسطيـــــــن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليلى أبو كشك
عضو جديد
عضو جديد
avatar

انثى عدد الرسائل : 87
العمر : 71
العمل/الترفيه : ربة بيت
المزاج : عادي
الدولة :
تاريخ التسجيل : 04/01/2010

مُساهمةموضوع: حدثني بعد يا جدي .... عن فلسطيـــــــن   الخميس يناير 07, 2010 6:27 am

حدثّني بعد ، يا جدي ، عن فلسطين...



كنت قد جلست معه ، قربه ، أقول له : حدثني بعد يا جدي عن فلسطين... قال لي : مش عارف من وين أبداً.



لم تكوني قد ولدت بعد... أنت ماذا تريدي أن تعرفي بالضبط ؟ ... أقول لك أن فلسطين أحلى أرض ؟ ماذا تريدي أكثر؟ ...

يا جدي أخبرني ، كم كانت فلسطين جميلة ، هل كانت احلى من هذه الأرض ؟
إنت وين بتحكي يا جدي ؟ إيش بتقول




فلسطين أحلى من أية أرض ، فيها الجرانك والفراولة ... فيها كل إشي.
كانت الدموع تغص في عينيه ، كان عندنا دونمات كثير... كنا نزرع الأرض بالبطيخ ، وكل شيء ونصدّر منها.

طيب ؟ كيف ضاعت منا يا جدي ...؟ كيف...
نظر إلى الطبيعة وقال : والله لو كان الأمر متروك لنا لما دخله يهودي !
طيب ليش ؟ ما كان في عندكم ذخيرة ...؟؟؟ إستنفرت كل القوى العربية وما حد ساعدكم ؟
آخ يا جدي ، إيش أقول لك ؟ ما حد ساعدنا ، ساعدوهم ، ممكن ، بس ساعدونا ! أبداً
تركوا بيوتهم في يافا ، تركوا الطبيخ على النار ، على أمل أن القوات العربية ستدخل وستنقذنا .
بيوتنا سكنها غيرنا . أخبار المجازر تتوارد إلينا ، لم نكن نخاف ، كنا صامدين ...
نزلت دمعة على خده .ولكن لم يبق منا إلا قليل كي يدافع...بلا ذخائر ، بلا رجال يتمنون الجنة.

ظل يحكي جدي ، حتى وجدت غصة في كلامه ورأيته يبكي . جدي الذي هو بالنسبة لي رمز القوة ، كان يبكي بحرقة . ركضت إليه بمحرمة ، وقلت له : لا تبكِ يا جدي ، لا تبكِ ... يا جدي ، أنت بالنسبة لي كل شيء ، بالله عليك لا تبكِ. أتعرف شيئاً ؟ أنا لم أطلب منك أن تحكي لي عن فلسطين إلا كي أقول لك شيئاً واحداً : نحن لن ننسى هذه الأرض. نحن صغار ولكننا عندما نكبر ، نريد أن نذهب لفلسطين ، نريد أن نحررها حتى آخر شبر .
وحياتك لن ننساها ، وحياة هذه الدموع الغالية ، لن أنسى فلسطين . يا جدي ، أنا لم أشأ أن أجعلك تبكي !
يعزّ علي بكاؤك أمامي . يا جدي ، أين مفتاح دارنا ؟
أخرج من جيبته صرّة صغيرة ، إبتسم وهو يبكي . فتح الصرّة وأعطاني مفتاحاً كبيراً
،

وقال : هذا مفتاح البوابة الكبيرة ، ورائها الحديقة وهناك البيت ، تجد مفتاح الدار قرب العتبة . لا تفرّط في الدار، أرجوك لا تتركها. ورجع يبكي.
صرت أقبّله وأمسح عبراته.
....
توفي جدي . أظلمت الدنيا في وجهي . لم أكن لأنساه ، شكله ، لحيته البيضاء ، كلامه الحنون وحديثه عن فلسطين : فلسطين الواقع ثم فلسطين الحلم ...
فلسطين التي تحيا فينا مع كل نبضة قلب، فلسطين التي نتنشقها مع الهواء ونشربها مع كل قطرة ماء....


كنت قد كبرت ، جدي لا زال حياً بداخلي ، لم ولن أنس حلمه ، العيش في فلسطين والشهادة على أرضها الطاهرة.
لا زلت أحمل نفس الحلم ، نفس المفتاح .
قد لا أجد الدار ، أو البوابة أو الحديقة كما وصفها لي جدي .
قد لا أجده هناك ، ولكني أعلم أن ذكرياته بين طيات هذه الجدران لا أزال أحملها بين رئتيّ طالما أن هناك نفس يخرج من جسدي.

رحمك الله يا جدي ، رحمك الله من قال أننا سننسى ؟ من قال أننا تخلينا عن حلمنا ؟ لكأني أرى راية الجهاد ترتفع عالياً ،
يعلم الله أننا نمشي وراءها..... لا نخشى إلا الله حتى لو قتلنا
إضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.

دمتم بخير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حدثني بعد يا جدي .... عن فلسطيـــــــن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ال ابوكشك :: (%ــ،&المنتديات العامة%ــ،&) :: يافا وقرية ابوكشك-
انتقل الى: