منتديات ال ابوكشك

مَـ ع ـنَـآ يَـ ح ــلُـو الَـلَِـقَـــآء ... وَ بِــكُــ ـم يَـزِيــدُ الـ عَ ــطــآء ..!!
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتمكتبة برامج  ابوكشكدخول

شاطر | 
 

 من حيات ابو جهاد خليل الوزير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ليلى أبو كشك
عضو جديد
عضو جديد
avatar

انثى عدد الرسائل : 87
العمر : 71
العمل/الترفيه : ربة بيت
المزاج : عادي
الدولة :
تاريخ التسجيل : 04/01/2010

مُساهمةموضوع: من حيات ابو جهاد خليل الوزير   الثلاثاء يناير 05, 2010 7:28 am

حيات الشهيد القائد خليل الوزير(ابو جهاد)

امام امير الشهداء القائد الرمز الكبير "ابوجهاد" الذي ولد في الرملة عام 1935، في لحظة كان المجاهد عز الدين القسام فيها يحدد بوضوح برنامج الثورة ويسجله بدقة على تراب فلسطين، مهيئاً لاشعال ثورة عربية في فلسطين عام 1936، وكان اللجوء والتشرد بعد ذاك فتشابكت كل الاشياء في حدقة العين واستقر ايقاع الاسماء كلها في طبلة الاذن، صورة البريطاني المستعمر وشبح الصهيوني يدق اوتاد احتلاله محدداً معالم الجريمة ومداها، وتتماوج ذاكرته النداءات العربية الرسمية التي اطفأت لهيب الثورة.
ابو جهاد الذي ترك لحركة التحرر الوطني الفلسطينية ولحركتي التحرر العربية والعالمية كنزاً ثميناً في آليات الثورة ومضامينها، تمحورت حياته حول شيء واحد هو فلسطين، وتحريرها والعودة اليها، تلك كانت ايديولوجيته، وكان الدفاع عنها بالفعل والممارسة هو الموقف، وهزيمة المشروع الصهيوني المتحالف مع الاستعمار والامبريالية هي الرؤية لذا كانت فلسطين هي فقط مبرر وجوده، ووجوده هو للحفاظ على صورة فلسطين حية نابضة، وصورة فلسطين هي التمرد والثورة، والانتفاضة على الاضطهاد. ورفع البندقية ورمي الحجر هو اذن جزء من كل، وتجسيد لارادة شعب مصمم على المقاومة.
دوماً اكد ابو جهاد على ثلاثة مبادئ: تحرير فلسطين، الكفاح المسلح، الاستقلالية التنظيمية عن اي نظام وتنظيم عربي او دولي. وكان بوضوحه الوطني الحاد وحضوره المبدع يقيس مدى فعله بمدى تأثيره سلباً في جبهة العدو، وايجاباً في جبهة الجماهير، ولذلك نفر من كل ما هو هامشي وتألق في معاركنا الاساسية كلها، وتوهج في يوميات فعل التحدي الفلسطيني.
منذ البداية، آمن بان الثورة والاعتماد على الذات هما سبيل ضرب الواقع الاحتلالي الذي اراد فلسطين وكراً لقطعان المستوطنين الصهاينة. فشكل خلايا المقاومة المسلحة الاولى في غزة، معبراً بذلك بالفعل عن ارادة الرفض الفلسطيني للاحتلال، ومتمرداً على الواقع العربي الرسمي الذي صور قضيتنا الفلسطينية انذاك بأنها قضية لاجئين، وقضية حدود بين اسرائيل والدول العربية.
لم يقبل بدور المتفرج والمحلل والمعلق من فوق الرصيف، بل انطلق سيفاً قاطعاً يخوض غمار الاحداث المصيرية، يوجهها ويشارك في صنعها وصياغتها، ادراكاً علمياً وموضوعياً منه لطبيعة الكيان الصهيوني العنصرية والعدوانية والتوسعية خدمة لمصالح الصهيونية والامبريالية في المنطقة.
استشهد ابو جهاد ويده قابضة على الزناد، ليؤكد مرة اخرى معنى هذا العطاء الفلسطيني المتدفق عزماً والمتقد اصراراً على تحقيق الانتصار الاكيد. وها هو ابو جهاد يستمر كياناً نضالياً حياً لتاريخ ثوري مستمر، متواصل. وها هو يستمر امثولة نضالية خالدة.

ولد الشهيد خليل إبراهيم محمود الوزير ( أبو جهاد ) في 10 أكتوبر عام 1935م في مدينة الرملة بفلسطين ، وغادر مسقط رأسه بعد حرب 1948م حيث توجه إلى غزة .
أتم تعليمه الثانوي في مدرسة فلسطين بمدينة غزة . بدأ العمل السياسي والنضالي في الخمسينات ، حيث شارك في الإعداد لتشكيل النواة الأولى للحركة ، وقد تم اعتقاله في عام 1954م لمشاركته في أعمال عسكرية ضد أهداف إسرائيلية ، وبعد إطلاق سراحه عاود نشاطه العسكري ، ومن أهم عملياته ضد إسرائيل تفجير خزان للمياه قرب بيت حانون عام 1955م ، وعلى أثرها قام الإسرائيليون في 28/2/1955م بعملية انتقام واسعة ضد غزة كانت بين الأسباب التي دفعت عبد الناصر إلى التوجه نحو البلدان الاشتراكية للحصول على السلاح .
درس الصحافة بكلية الآداب جامعة الإسكندرية ، عمل في المملكة العربية السعودية ثم أنتقل إلى الكويت حيث عمل مدرساً حتى عام 1963م ، وفي عام 1963م تفرغ للعمل النضالي حيث رأس مكتب فتح في الجزائر في الفترة من 1963- 1965م، بعد الاحتلال الإسرائيلي للضفة والقطاع عام 1967م أنتقل إلى الأردن وظل قائداً ميدانياً حتى عام 1971م ،ثم أنتقل إلى قيادة العمل العسكري في دمشق ، تم اختياره نائباً للقائد العام بالإجماع في المؤتمر العام لحركة فتح الذي عقد في دمشق عام 1980م ، وهو مفوض لجهاز الأرض المحتلة منذ بدأت حركة فتح مسيرتها وهو أول متفرغ ميداني في فتح .
وقد شارك ابو جهاد في كل الحروب والمعارك التي تعرضت لها المقاومة منذ إنشائها ، تسلم جهاز الأرض المحتلة بعد استشهاد كمال عدوان في جريمة الفردان 1973م .
كان ابو جهاد وراء عملية (( دلال المغربي )) ، التي نفذت في 11/3/1978م والتي أسفرت عن سقوط العشرات من القتلى الإسرائيليين ، وقامت السلطات الإسرائيلية لاحتواء آثار الهجوم الفلسطيني – إلى فرض منع التجول لأول مرة في تاريخ الصهيونية على جزء من المنطقة الساحلية في فلسطين يقطنه نحو ثلاثمائة ألف مستوطن يهودي .
وفي أبريل عام 1985م نظم عملية عن طريق البحر على شاطئ تل أبيب حيث المقر الرئيسي لوزارة الدفاع الإسرائيلية .
وهو الذي نظم عملية مفاعل ديمونة في 7/3/1988م ضد المفاعل الذري في ديمونة بالنقب ، ومئات العمليات ضد العدو الإسرائيلي داخل الوطن المحتل .
أبو جهاد صامت ومتقشف يفضل العمل الهادئ على الأضواء ، ويحتفظ في أحلك الظروف ببرودة أعصاب وإرادة فولاذية ، واقعي يدرك التناقضات ، أبتعد دائماً عن كل ما يثير الانقسام داخل المنظمة وداخل فتح ، سيرته أكسبته احتراماً واسعاً في صفوف العسكريين ، وقد ساهم رصيده هذا في محافظة المنظمة على وحدتها .
متزوج من السيدة انتصار الوزير وله خمسة أبناء جهاد وبسام وحنان وإيمان ونضال.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من حيات ابو جهاد خليل الوزير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ال ابوكشك :: (%ــ،&المنتديات العامة%ــ،&) :: يافا وقرية ابوكشك-
انتقل الى: